قراءة كتاب أكاذيب سمكة لـ أحلام مستغانمي

×
عن هذا الكتاب:

أحلام مستغانمي كاتبة تخفي خلف روايتها أبًا لطالما طبع حياتها بشخصيته الفذّة وتاريخه النضاليّ. لن نذهب إلى القول بأنّها أخذت عنه محاور رواياتها اقتباسًا. ولكن ما من شك في أنّ مسيرة حياته التي تحكي تاريخ الجزائر وجدت صدى واسعًا عبر مؤلِّفاتها.كان والدها "محمد الشريف" من هواة الأدب الفرنسي. وقارئًا ذا ميول كلاسيكيّ لأمثال Victor Hugo, Voltaire Jean Jaques, Rousseau,. يستشف ذلك كلّ من يجالسه لأوّل مرّة. كما كانت له القدرة على سرد الكثير من القصص عن مدينته الأصليّة مسقط رأسه "قسنطينة" مع إدماج عنصر الوطنيّة وتاريخ الجزائر في كلّ حوار يخوضه. وذلك بفصاحة فرنسيّة وخطابة نادرة.
كتبت مستغانمي ديوان شعرياً أسمته أكاذيب سمكة
وإليكم بعض أبياته
----
أبي..
ياصامدا في وجه العصر
قل لي
كيف ينحني داخلنا الكبرياء
أنت الذي أهديتني فرسا لتبارك جنوني
وأهديتني حفنة من الرمال لتودعني
قبل أن تهدني تهمة الشعر
أهدني حاجبيك المعقودين.. ونظرتك
إهدني صوتك الذي يرتعش له الرجال
وقامتك
إهدني رجولتك..
فكم هو صعب أن أكون امرأة.. يا أبي !